عرس الإعلام الرياضي

يوم الخميس القادم باذن الله تعالى وفي قاعة فندق كمفورت باامانةالعاصمة صنعاء الحضارة والتاريخ ,,,, العاشرة صباحا،،،،،، سوف يلتم شمل زملاء الحرف الرياضي أعضاء الجمعية العمومية ،،،،،،،، للجمعية اليمنية للإعلام الرياضي ،،،، من أجل إقرار النظام الأساسي  ،،،،،، وانتخاب مجلس إدارة جديد ،،،،،،، بقيادة ربان السفينة الكابتن (  بشير سنان الزمر) ،،،،،،،  بالإضافة إلى قيام مجلس الإدارة بتوزيع بطائق العضوية الدولية الدفعة الأولى وكذا ،،،،،، البطائق العضوية المحلية ،،،،،، ويعد هذا الحدث الإعلامي البارز بمثابة عرس الاعراس ،،،،،، كونه جاء بعد مخاض عسير وفي زمن الحرب المدمرة والتي اكلت الاخضر واليابس واهلكت الحرث والنسل ،،،،،، وأيضا بعد موت ما كان يسمى  ،،، في الماضي اتحاد الإعلام الرياضي الذي تلاشي وانتهى وأصبح من الماضي الغير مسوف عليه ،،،، ويعود الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في هذا الحدث الإعلامي العظيم،،،  الذي انا بصدد الحديث عنه ،،،،، إلى شاب يمني غيور ويملك الطموح والإرادة والعزيمة على تحدي الصعاب وتحقيق المستحيل ،،،،،،، بالتأكيد عرفتم من اقصد أنه البشير ابن سنان ،،،،،الذي سخر الكثير من وقته وجهده وماله حتى ترى الجمعية اليمنية ،،،للاعلام الرياضي ،،،،النور ،،،،، وتصبح حقيقة في الواقع المعاش ،،،،، ليس ذلك فحسب بل وتصنع النجاحات وتنظم الدورات التأهيلية داخليا و خارجيا ،،،،، وتشارك بفاعلية في المؤتمرات الدولية والعربية والإقليمية ،،،،،،وفي إيفاد زملاء من الجمعية لتغطية البطولات المحلية والدولية والإقليمية رغم الصعوبات المالية  ،،،،، بل شحة الإمكانيات إن جاز لي التعبير ولكن التصميم والعزيمة والإصرار ،،،،، الذي يتحلى به مجلس إدارة الجمعية اليمنية للاعلام الرياضي ،،،، لم تقف حائلا او عذا في مواصلة المشوار وتحقيق الأهداف المرسومة ،،،،،،،، وهنا تكمن معادن الرجال في تحقيق الصعب والمستحيل ،،،،،،، ولا عزاء لأعداء النجاح ،،،،،  الذين اقول لهم ،،،،( موتوا بغيضكم)